السبت 13 يونيو 2020 04:45 م بتوقيت القدس المحتلة

فيسبوك تفصل موظفا بسبب منشورات لترامب

فيسبوك تفصل موظفا بسبب منشورات لترامب

رام الله الاخباري:

أقدمت شركة فيسبوك الشهيرة، على فصل موظف انتقد قرار رئيس الشركة التنفيذي مارك زكربرج بالتساهل مع منشورات مثيرة للجدل تعود للرئيس الأمريكي دونالد ترامب هذا الشهر.

ونشر براندون ديل، على "تويتر" تغريدة يؤكد من خلالها أنه تم فصله لأنه انتقد علنا زميلا رفض ضم عبارات تأييد لحركة حياة السود مهمة (بلاك لايفز ماتر) في وثائق كان ينشرها في إحدى واجهات المستخدمين لفيسبوك.

وفي تغريدة أخرى، اعتبر ديل أن السلوك الذي انتهجته فيسبوك خلال الاحتجاجات على مقتل المواطن الأميركي من أصول أفريقية جورج فلويد، هو أمر سياسي بالفعل، نظرا لأنه تعمد الامتناع عن إصدار أي تصريح.

بدورها، لم تنكر فيسبوك الأسباب التي أدت إلى فصل ديل من وظيفته، لكنها أحجمت عن تقديم معلومات إضافية.

وتضمنت منشورات ترامب التي أثارت اعتراض أغلب الموظفين جملة: "عندما يبدأ النهب يبدأ إطلاق النار"، في إشارة لمظاهرات مناهضة للعنصرية ووحشية الشرطة خرجت بعد موت الأسود الأعزل جورج فلويد وهو رهن احتجاز شرطة منيابوليس في 25 مايو أيار.

وأعلن المدير التنفيذي للشركة مارك زوكربيرغ، في وقت سابق، عن أنه سيدرس إجراء تغييرات في سياسة المحتوى على فيسبوك بعد أيام من استقالة موظفين وادعاء بعضهم إنه استمر في خلق أعذار لعدم تحدي ترامب.

المصدر : سكاي نيوز