السبت 30 مايو 2020 09:49 ص بتوقيت القدس المحتلة

"تويتر" يخضع لترامب ويعترف بالخطأ

"تويتر" يخضع لترامب ويعترف بالخطأ

رام الله الاخباري:

تراجعت إدارة موقع التواصل الاجتماعي الشهير "تويتر"، مساء الجمعة، عن حظر تغريدة سابقة للرئيس الأمريكي دونالد ترامب كانت تحث على العنف، معترفة بخطئها في تحليل المضمون.

ونشر البيت الأبيض، نسخة عن البريد الإلكتروني الذي تلقاه من "تويتر"، تؤكد فيه أنه لا يوجد أي مخالفة في تغريدة الرئيس ترامب لقواعدها بشأن أحداث مينيابوليس.

وتوعد الرئيس الأمريكي دونالد ترامب، الأربعاء، مواقع التواصل الاجتماعي وخصوصا موقع "تويتر" بالاغلاق أو فرض رقابة صارمة عليها، وذلك عقب إدراج الموقع، اثنتين من تغريداته في خانة التغريدات المضلّلة.

وقال ترامب في تغريدة على حسابه عبر "تويتر": "ليس هناك أي احتمال في ألا ينطوي الاقتراع عبر البريد على احتيال كبير"، محذرا من احتمالية عملية "تزوير".

وكان ترامب قد هاجم أمس، موقع التواصل الاجتماعي "تويتر"، وذلك عقب إدراج الموقع، اثنتين من تغريدات ترامب في خانة التغريدات المضلّلة.

واتهم ترامب في تغريدته على "تويتر"، الموقع بالتدخل في الانتخابات الرئاسية المقبلة في نوفمبر 2020.

كما اتهم تويتر بخنق حرية التعبير، مضيفا: "بصفتي رئيساً لن أسمح لهم بأن يفعلوا ذلك".

وكان موقع تويتر، قد أدرج تغريدة للرئيس الأميركي، دونالد ترامب، ضمن التغريدات المضللة وغير الصحيحة، داعيا المتابعين إلى تقصي الحقائق في تغريدات نشرها ترامب.

من جانبه، رد مارك زوكربرغ الرئيس التنفيذي لشركة فيسبوك الشهيرة، على تهديدات الرئيس الأميركي دونالد ترامب بفرض رقابة صارمة على شركات التواصل الاجتماعي، بالتأكيد على أنه "ليس القرار الصائب".

ونقلت قناة "فوكس نيوز" الأمريكية عن زوكربرغ، الأربعاء، تشديده على أن إقدام حكومة على فرض رقابة على مواقع التواصل، ليس بالفعل الصائب.

المصدر : سكاي نيوز