الأحد 17 مايو 2020 10:20 م بتوقيت القدس المحتلة

نتنياهو يتعهد بترك منصبه بعد عام ونصف

نتنياهو يتعهد بترك منصبه بعد عام ونصف

رام الله الاخباري:

أكد رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو، اليوم الأحد، أنه يلتزم بترك منصبه بالوقت المناسب واحترام الاتفاق الذي جرى مع شريكة زعيم حزب "أبيض أزرق" بيني غانتس.

وقال نتنياهو خلال مؤتمر صحفي عقب التصويت في الكنيست: إنه خلال الجلسات المقبلة سيبدأون بتشكيل اللجان، مبينا أن المهمة الأولى التي ستقوم بها الحكومة هي مجلس مصغر لمكافحة ازمة كورونا.

كما رد نتنياهو على الانتقادات بسبب الحجم الكبير للحكومة الجديدة، التي ضمت 35 وزيرا، والتي بدأت جلستها الأولى بعد مدة قصيرة من التصويت عليها في الكنيست بتأكيده أنها أقل تكلفة من الانتخابات الرابعة التي ستكلف إسرائيل 2 مليار شيكل.

وجدد تأكيده على أنه مؤمن تماما بأن فرض السيادة في الضفة الغربية سيتم.

بدوره، قال بيني غانتس في افتتاح الجلسة :"جميعنا واجهنا هجمات جماهيرية بسبب انتخابنا، نحن نعيش بفترة غير عادية، ويجب علينا بنفس الوقت ان نفتح اعيننا الأمنية على كل واحدة من الجبهات".

وأضاف: "نحن امام ازمة صحية لها نتائج اقتصادية واجتماعية والتي لم نبدأ بالشعور بها، يجب علينا جميعا الكشف عن اذرعنا والعمل سويا، من اجل جميع مواطني إسرائيل عربا ويهودا، متدينين وعلمانيين".

وحصلت حكومة الاحتلال الجديدة، التي تم تشكيلها نتيجة اتفاق بين رئيس الوزراء الحالي، بنيامين نتنياهو، وزعيم تحالف "أزرق-أبيض"، بيني غانتس، على الثقة من قبل الكنيست.

وصوت 73 عضوا في الكنيست، خلال اجتماع له اليوم الأحد، لصالح المصادقة على الحكومة الائتلافية الـ35 لإسرائيل، مقابل معارضة 46 نائبا

المصدر : اعلام اسرائيلي