الأربعاء 06 مايو 2020 12:44 م بتوقيت القدس المحتلة

عمالقة التكنولوجيا يتحدون ضد "هواوي" الصينية

عمالقة التكنولوجيا يتحدون ضد "هواوي" الصينية

رام الله الاخباري:

ذكرت وكالة "فرانس برس"، مؤخرا، أن العديد من الشركات التي تعد من عمالقة التكنولوجيا في العالم، قررت التوحد ضد شركة التكنولوجيا الصينية "هواوي"، وذلك عبر انشاء أنظمة جيل خامس "5 جي" مفتوحة وقابلة للتشغيل المشترك دون الحاجة للشركة الصينية.

وأكد هذا التحالف الذي ضم مجموعات عملاقة مثل "غوغل" و"مايكروسوفت" و"آي بي إم" و"إي تي أند تي" و"فودافون" تحت مسمي "أوبن ران بوليسي كواليشن"، أن النظام المفتوح، سيسمح بتجنب الاعتماد على مورد واحد.

ونقلت "فرانس برس" عن المديرة التنفيذية للتحالف "دايان رينالدو"، تأكيدها أن الوباء الحالي يظهر أن الاختيار والمرونة في نشر شبكات الجيل التالي ضرورية من الناحية الأمنية لكن من ناحية الأداء أيضا.

ومن المقرر أن تنشئ الشركات الأعضاء بمساعدة الحكومة الفدرالية سلسلة إمداد متنوعة والمساعدة في تمويل البحث للشبكات المفتوحة والبنية التحتية للجيلين الرابع والخامس باستخدام معايير طبقت في اليابان والهند ودول أخرى.

يذكر أن هناك خلافات جيوسياسية بين الصين والولايات المتحدة فيما تهيمن المجموعة الصينية العملاقة "هواوي" على سوق الجيل الخامس تليها الأوروبيتان "نوكيا" و"إريكسون".

وكانت واشنطن قد حظرت "هواوي" من الشبكات الأميركية باسم مخاوف تتعلق بالأمن القومي، وهي تحاول تشجيع حلفائها على أن يحذوا حذوها.

واتهمت الولايات المتحدة "هواوي" بسرقة الأسرار التجارية وإجراء المراقبة نيابة عن بكين.

وتختلف أعمال الشركات في الصين إذ تمتلك "ديل" سوقًا محدودة لبيع أجهزة الكمبيوتر الخاصة بها في الصين، بينما توزع "مايكروسوفت" البرامج وخدمات معالجة وتخزين الكمبيوتر هناك. ومحرك البحث "مايكروسوفت" و"بينغ" هو واحد من القلائل من الشركة الأمريكية غير المحظورة في الصين.

المصدر : فرانس برس