الخميس 26 مارس 2020 11:15 م بتوقيت القدس المحتلة

طفل عربي يقاضي امه في الامارات بعد ضربها له

طفل عربي يقاضي امه في الامارات بعد ضربها له

رام الله الاخباري : 

فوجئت سيدة عربية في الإمارات ببلاغ من الشرطة، يفيد بضرورة مراجعتهم لأخذ أقوالها في قضية مقامة ضدها، واكتشفت السيدة التي تحمل جنسية دولة عربية أن الدعوى

القضائية أقامها طفلها (14 عاما) ويتهمها فيها بضربها المستمر له، مشددا على أنها (والدته) ضربته وأحدثت له إصابات أدخل على أثرها المستشفى.

وبحسب موقع صحيفة "الإمارات اليوم"، تعود تفاصيل الواقعة إلى 12 ديسمبر/ كانون الأول 2019، عندما ورد بلاغ من إحدى الجهات بإمارة الشارقة يفيد بوجود طفل تعرض لإصابات متنوعة، نتيجة تعرضه للضرب، وعليه تم استجواب الطفل وأخذ أقواله.

وأشار إلى أن الطفل أخبر بأن والدته تتعامل معه بقسوة باستمرار، و"هذه المرة ضربته بشكل قوي، ما أحدث به إصابات".

وأكد الموقع على أن الطفل رفع دعوى ضد والدته بعد انتهاء التحقيقات في المراكز المختصة بالطفل في الشارقة، وتمت إحالة الدعوى إلى القضاء لمحاسبة الأم.

وأمام محكمة جنح الشارقة أنكرت الأم جميع التهم المنسوبة إليها في التحقيقات، وقالت إن طفلها أصيب في المدرسة نتيجة شجار حصل بينه وبين زملائه في ساحة المدرسة، إثر خلافات حصلت بينهم.

وأكدت على أنها لم تعتدِ عليه، ولم تضربه، لافتة في الوقت ذاته على حقها في تربيته، ولكن لم تقم بضربه حتى تحدث به إصابات.

وقررت المحكمة تأجيل القضية إلى 14 أبريل/ نيسان المقبل لإحضار الطفل المجني عليه، وسماع أقواله، وسؤاله عن المتسبب في الإصابات التي تعرض لها.