الأحد 01 مارس 2020 10:29 م بتوقيت القدس المحتلة

فيروس كورونا يضرب مبيعات الأجهزة الخلوية

فيروس كورونا يضرب مبيعات الأجهزة الخلوية

رام الله الاخباري : 

وسط أزمة كورونا المستجد التي أثرت على جميع القطاعات الاقتصادية، فإن سوق الهواتف الخلوية سيتأثر سلبا خلال العام الحالي، فيما تعول الشركات المصنعة على عودة الانتعاش خلال 2021، وفق تقرير لمؤسسة (آي دي سي) البحثية.

وتشير التوقعات إلى أن الطلب على الأجهزة الخلوية سينخفض خلال العام 2020 بنسبة 2.3 في المئة، وبعدد إجمالي سيزيد عن 1.3 مليار جهاز، فيما تكشف الأرقام تراجع طلبات الشراء للنصف الأول بنسبة 11 في المئة.

وتأمل الشركات أن يتحسن الطلب على الأجهزة الخلوية خلال 2021 خاصة مع انتشار شبكات الجيل الخامس التي ستحتاج إلى هواتف تدعم هذه التقنية.

وذكر التقرير أن التأثر في سوق الهواتف الخلوية شمل جميع المراحل، أكانت التصنيع أو القطاعات اللوجستية المساندة، وسط مخاوف من إغلاق مصانع في الصين وكوريا الجنوبية حيث أصبحت هناك بؤر للمرض.

وانتشار فيروس كورونا المستجد وعدم وجود علاج له حتى الآن يعززان التوقعات بانكماش الطلبات، خاصة مع الحجر وإغلاق بعض المدن وقيود السفر التي ستوجد عوائق إضافية أمام مطوري الأجهزة الخلوية.

وتتوقع "آي دي سي" أن تغير الشركات الكبيرة من خططها التي تتعلق بطرح أجهزة جديدة، بحيث تعدل خططها على المدى المتوسط.

وقال ويل وونغ، مدير أبحاث السوق الصينية في "آي دي سي" إنه يتوقع أن تشهد مبيعات الأجهزة الخلوية تراجعا يقدر بـ 40 في المئة في بؤرة المرض في الصين.

وأضاف أن الشركات الصغيرة والمتوسطة التي تعمل في قطاعات لوجستية بتصنيع الأجهزة ستعاني بشكل أكبر خلال العام الحالي، ما سيبقي الجميع على آمل تعافي الأسواق وإيجاد علاج لهذا الفيروس.

إغلاقات في مصانع

والأحد قالت سامسونغ وإل. جي إنوتك إن مصنعين لهما في كوريا الجنوبية قد أغلقا بعد التأكد من إصابة عامل في كل منهما بفيروس كورونا.

وقالت سامسونج إن مصنعها لأجهزة الهاتف المحمول في غومي بالقرب من دايغو حيث تأكدت معظم الإصابات بفيروس كورونا في كوريا الجنوبية سيغلق لإجراء أعمال التطهير بينما سيعاد فتح الطابق الذي عمل فيه العامل المريض الثلاثاء.

وأغلقت إل.جي إنوتك التي تورد الكاميرات للهاتف آبل آيفون مصنعها في غومي الأحد، بعد تأكد إصابة عامل، بحسب مسؤول بالشركة.