الأربعاء 12 فبراير 2020 12:38 م بتوقيت القدس المحتلة

عائلات الأسرى الإسرائيليين ستنظم تظاهرة في بئر السبع

عائلات الأسرى الإسرائيليين ستنظم تظاهرة في بئر السبع

رام الله الاخباري:

من المقرر أن تطلق عائلات الجنود الإسرائيليين الأسرى لدى المقاومة الفلسطينية في غزة، حملة لاعادة أبنائهم الجنود قبل خمسة أيام من الانتخابات الإسرائيلية المقررة في بداية مارس المقبل.

ووفقا لوسائل الاعلام العبرية، فإن تعاون بين عائلات الجنود شاؤول ومنجيستو وغولدين لإطلاق حملة عامة لإعادة الجنود والمستوطنين من قطاع غزة - قبل خمسة أيام من الانتخابات، متوقعة أن يعقدوا مظاهرة حاشدة في بئر السبع قريبا.

وقبل أسبوع، أعلن الناطق باسم كتائب القسام الذراع العسكري لحركة حماس، أبو عبيدة، أن الأسرى لدى المقاومة قد اصيبوا في قصف الاحتلال للعمارات السكانية في مايو 2019 الماضي.

يشار إلى أنه في مطلع نيسان/ أبريل 2016، كشفت كتائب القسام الجناح العسكري لـ"حماس"، لأول مرة علنا، عن وجود 4 إسرائيليين أسرى لديها، دون أن تكشف بشكل رسمي ما إذا كانوا أحياءً أم أموات.

فيما أعلنت الحكومة الإسرائيلية، في أوقات سابقة، عن فقدان جثتي جنديين في قطاع غزة خلال العدوان الإسرائيلي الذي بدأ في 8 تموز/ يوليو 2014 واستمر لغاية 26 آب/ أغسطس من العام نفسه، لكن وزارة الأمن الإسرائيلية عادت وصنفتهما، في حزيران/ يونيو 2016، على أنهما "مفقودان وأسيران".

وإضافة إلى الجنديين، تحدثت تل أبيب عن فقدان إسرائيليين اثنين أحدهما من أصل إثيوبي والآخر من أصل عربي، دخلا غزة بصورة غير قانونية خلال عامي 2014 و2015.

وأكدت "حماس" في أكثر من مناسبة إنها لن تكشف عن مصير الإسرائيليين ما لم تفرج إسرائيل عن أسرى فلسطينيين أعادت اعتقالهم في السنوات الماضية بعد الإفراج عنهم في صفقة تبادل عام 2011.

وتقول حركة "حماس" إنها ستكون مستعدة لاحقا لتسليم الأسرى مقابل الإفراج عن معتقلين فلسطينيين من السجون الإسرائيلية وبخاصة ذوي الأحكام العالية.