الثلاثاء 11 فبراير 2020 07:33 م بتوقيت القدس المحتلة

28% من المستوطنين في "سديروت" يتذرّعون بالتوتر الأمني للهروب من التجنيد

28% من المستوطنين في "سديروت" يتذرّعون بالتوتر الأمني للهروب من التجنيد

رام الله الاخباري:

أعلن مسئول شعبة القوى البشرية في جيش الاحتلال موتي ألموز، اليوم الثلاثاء، أن 28% من المستوطنين في مستوطنة "سديروت" بغلاف غزة، يتهربون من التجنيد في الجيش بذريعة التوتر الأمني خلال الأسابيع الأخيرة مع قطاع غزة.

وقال "ألموز" لدى زيارته المستوطنة، إن ظاهرة تهرب الشبان الإسرائيليين من الخدمة العسكرية في مناطق الغلاف ومن بينها "سديروت" يتطلب خطوات قادمة لرفع الروح المعنوية لديهم، وفقا لترجمة وكالة "صفا" المحلية.

وأرجع سبب التهرب إلى الوضع الأمني المتدهور متعهدًا بالقيام بعدة خطوات وصفها بـ"الجوهرية سعياً لتشجيع الشبان على الانخراط في الجيش".

يأتي ذلك غداة الكشف عن وجود تراجع في صفوف المجندين لدى جيش الاحتلال بالرغبة في الانخراط في صفوف الوحدات القتالية في الجيش، مثل "جفعاتي"، "جولاني"، "ناحال"، "كفير".

وتشهد منطقة غلاف غزة إطلاق عشرات من البالونات الحارقة بشكلٍ شبه يومي تجاه مدن وبلدات وقرى الغلاف، مسبةً ذعرًا كبيرًا بين سكانها، خصوصًا لحظة انفجارها، تاركة اشتعال النيران في الاحراش والمساحات الزراعية.

المصدر : صفا