الأربعاء 04 ديسمبر 2019 07:20 م بتوقيت القدس المحتلة

ليبرمان ينوي الانضمام الى حكومة اسرائيلية برئاسة نتنياهو

ليبرمان ينوي الانضمام الى حكومة اسرائيلية برئاسة نتنياهو

رام الله الاخباري:

ألمح زعيم حزب "إسرائيل بيتنا" الإسرائيلي أفيغدور ليبرمان، اليوم الأربعاء، إلى إمكانية انضمامه إلى حكومة يمينية ضيقة برئاسة بنيامين نتنياهو.

ووفقا لتقارير صحفية، فإن جهات داخل حزب "إسرائيل بيتنا" تمارس ضغوطاً على ليبرمان من أجل الانضمام إلى حكومة يمينية ضيقة برئاسة زعيم الليكود ورئيس الحكومة، بنيامين نتنياهو، وأن ليبرمان نفسه هدد كتلة "أزرق أبيض" بأنه قد ينضم لحكومة كهذه.

وبحسب الإذاعة الإسرائيلية "كان"، فإن نواب رؤساء بلديات من (اسرائيل بيتنا) طلبوا بعقد لقاء مع ليبرمان للمطالبة بالانضمام إلى حكومة يمينية ضيقة برئاسة نتنياهو".

كما ذكرت صحيفة "هآرتس"، أن ليبرمان هدد تحالف "أزرق أبيض" بالانضمام إلى حكومة يمينية ضيقة برئاسة نتنياهو، إذا لم يوافقوا على أن يتولى نتنياهو رئاسة حكومة وحدة في الفترة الأولى من التناوب.

يذكر أن ليبرمان كان قد أكد أمس، أن أعضاء كنيست من حزبه غاضبون من أداء (أزرق أبيض).

وحول ما إن كان مصراً على رفض الانضمام إلى حكومة يمينية ضيقة، قال ليبرمان إنه "يصعب التفكير بما هو أسوأ، انتخابات مبكرة أو حكومة ضيقة".

وأوضحت صحيفة "هآرتس" أن قادة (أزرق أبيض) مازالوا غير مقتنعين ما إذا كانت أقوال ليبرمان هي خدعة أخرى ومحاولة من جانب ليبرمان للضغط عليهم، أم أن نواياه حقيقية.

وفي وقت سابق، صرّح ليبرمان أنه يرفض الانضمام إلى حكومة ضيقة، واستمر من خلال منشورات في (فيسبوك) بمهاجمة الحريديين، وأحزابهم في الكنيست، الذين أعلن رفضه الجلوس معهم في حكومة واحدة.

كما أن ليبرمان كان قد وضع شروطاً للانضمام لحكومة يمينية تتعلق بقضايا الدين والدولة، وتبين أن الحريديين، يرفضون معظمها.

وتجدر الإشارة إلى أن نتنياهو ورئيس "أزرق أبيض"، بيني غانتس، كان قد التقيا مساء أمس، لبحث احتمالات تشكيل حكومة وحدة، لكن لم ينتج عنه أي شيء.