الأربعاء 04 ديسمبر 2019 05:28 م بتوقيت القدس المحتلة

النائب الاردني عطية : "العدو الاسرائيلي لا يفهم الا لغة القوة وعدم الاحترام "

النائب الاردني عطية : "العدو الاسرائيلي لا يفهم الا لغة القوة وعدم الاحترام "

رام الله الاخباري:

أشاد النائب الأردني، خليل عطية، منع الحكومة الأردنية لليهود من الدخول إلى منطقة البتراء، والوصول إلى مقام النبي هارون، مؤكداً أن البرلمان، يؤيد هذه الخطوة ويدعمها.

وقال عطية: "ما قام به اليهود داخل مقام النبي هارون من طقوس تلمودية، أحدث ضجة كبيرة لدى الشارع الأردني، حيث تحاول إسرائيل من خلال هذا التصرف، وضع موطئ قدم، بأن لهم إرث تاريخي في هذا المكان، وقيام الحكومة بالمنع، قرار حكيم في مكانه"، وفقا لحديثه لدنيا الوطن.

وأشار النائب الأردني إلى تدهور العلاقات بين الأردن وإسرائيل مؤخرا، بسبب الممارسات الإسرائيلية تجاه المواطنين الأردنيين تحديداً، وتجاه أهل فلسطين، بالإضافة إلى صفقة القرن وتداعياتها وقرار ضم غور الأردن لإسرائيل، واعتبار القدس عاصمة لإسرائيل.

وأضاف: "ممارسات إسرائيل واضحة، وفيها انتهاك صريح لاتفاقية (وادي عربة) المشؤوم، يجب ألا تقابل بالضعف لأن هذا العدو لا يفهم إلا لغة القوة، والرد الفعلي بعدم احترامهم، وعدم السير بأي خطوات مع هذه الحكومة اليمينية المتطرفة".

وتبنى النائب عطية، أمس الثلاثاء، مذكرة وقع عليها عدد من النواب في البرلمان الأردني، طالب فيها الحكومة الأردنية بعدم الإفراج عن الإسرائيلي الذي تسلل من فلسطين إلى الأردن، إلا بالإفراج عن كل المعتقلين والمحكومين الأردنيين الموجودين في السجون الإسرائيلية، وكذلك الإفراج عن الجثامين.

وحملت المبادرة شعار "مبادلة الأسرى جميعهم وجثامين الأردنيين لدى إسرائيل الغاصبة، بأسيرهم، وجثمان الشهيد رأفت الديات".

المصدر : دنيا الوطن