الخميس 28 نوفمبر 2019 08:10 م بتوقيت القدس المحتلة

غاضبون يحرقون تمثال إبراهيموفيتش

غاضبون يحرقون تمثال إبراهيموفيتش

رام الله الاخباري:

تسبب قرار نجم كرة القدم زلاتان إبراهيموفيتش، شراء نسبة من نادي هاماربي، الموجود في ستوكهولم، عاصمة السويد، في وجود ردود فعل غاضبة من قبل جماهير فريق مالمو، حيث قاموا بحرق وتخريب تمثال أسطورة كرة القدم بعدما وصفوه بـ"الخائن" بسبب شرائه ناديا غريما.

وأظهر فيديو انتشر على مواقع التواصل، اندلاع حريق في تمثال إبراهيموفيتش الذي تم نصبه الشهر الماضي خارج ملعب مالمو، الفريق الذي خرج منه "السلطان" إلى العالم.

وتصاعدت أعمال الشغب عندما توجهت أعداد من جماهير مالمو لمنزل إبراهيموفيتش في ستوكهولم وخربته، وكتبت عبارة "جوداس" أو "الخائن" على بابه.

وانطلق إبراهيموفيتش من أكاديمية مالمو قبل أن يمثل الفريق الأول للنادي بين موسمي 1999 و2001، ثم انتقل إلى أياكس أمستردام الهولندي، ومنه شق طريق النجومية.

وفي وقت سابق، أوضح النجم السويدي أنه "معجب بما أنجزه نادي هامربي في السنوات الأخيرة"، الأمر الذي أشعل سخط جماهير مالمو.

تجدر الإشارة إلى أن هامربي يحتل المركز الثالث في الموسم الماضي الدوري السويدي، خلف ديورغاردن ومالمو.

وسبق أن لعب إبراهيموفيتش، البالغ من العمر 38 عاما، للعديد من الأندية الأوروبية الكبرى، بما في ذلك يوفنتوس وإنتر ميلانو وميلان في إيطاليا، وبرشلونة الإسباني ومانشستر يونايتد الإنجليزي.

المصدر : سكاي نيوز