الخميس 07 ديسمبر 2017 04:38 م بتوقيت القدس المحتلة

اصابات ومواجهات في الخليل وقلقيلية

اصابات ومواجهات في الخليل وقلقيلية

جوال 10/17

- أصيب عدد من المواطنين بحالات اختناق خلال مواجهات مع قوات الاحتلال الإسرائيلي، في بلدة بيت أمر شمال محافظة الخليل، مساء اليوم الخميس.

وقال الناشط الإعلامي محمد عوض للوكالة الرسمية  إن مواجهات اندلعت في منطقتي عصيدة والظهر بالبلدة، عقب نصب جنود الاحتلال حواجز عسكرية في المنطقتين وتنكيلهم بالمواطنين، في ظل إطلاق الغاز المسيل للدموع والقنابل الصوتية، ما أدى لإصابة عدد من المواطنين بالاختناق.كما اعتلى جنود الاحتلال أسطح  عدد من منازل المواطنين، وسط استنفار لقوات الاحتلال على المدخل الرئيسي للبلدة.

وفي نفس السياق اندلعت مواجهات على مدخل مدينة قلقيلية في وبلدتي عزون وكفر قدوم شرق المحافظة.وتوجه الشبان من مركز المدينة إلى نقاط التماس مع قوات الاحتلال للتعبير عن رفضهم لقرارات الرئيس الأميركي دونالد ترامب حول القدس، والتأكيد على أن القدس هي عاصمة فلسطين الأبدية ولن يغير هذه الحقيقة أي قرار أو تصريح من أي دولة كانت.

وأفاد مدير مركز الإسعاف والطوارئ في قلقيلية منذر نزال، بأن طواقمهم تعاملت مع 5 إصابات في بلدة عزون إحداها بالرصاص المعدني المغلف بالمطاط وتم علاج الحالات جميعها ميدانيا.وذكر أنه لم يتم تسجيل أية إصابة في المواجهات المندلعة في مدينة قلقيلية وبلدة كفر قدوم حتى اللحظة.

ونقلت الوكالة الرسمية عن مراسلها  أن مواجهات دارات لساعات طويلة بين جنود الاحتلال والشبان في بلدة عزون، حصوصا عند مدخلها الشمالي حيث أطلقت قوات الاحتلال قنابل الغاز بشكل عشوائي على منازل المواطنين.

وبدورها أكدت جمعية الهلال الأحمر أنه تم التعامل مع أربع حالت اختناق وإسعافها ميدانيا، وأن المواجهات إلى داخل بلدة عزون خصوصا وسطها.كما درات مواجهات مع جنود الاحتلال على مدخل عزبة الطبيب، حيث أشعل الشبان الإطارات المطاطية دون أن يبلغ عن إصابات حتى هذه اللحظة.

كما نظمت مساء اليوم، مسيرة حاشدة في بلدة كفر قدوم، جابت شوارع وازقة البلدة تنديدا بقرار ترامب، حمل خلالها المشاركون يافطات تندد بالقرار، وتطالب العالم بضرورة نصرة شعبنا وعدم الاعتراف بالقرار الجائر، قبل ان تدور مواجهات عند المدخل الشرقي الذي تغلقه قوات الاحتلال منذ نحو عشرين عاما لصالح مستوطنة قدوميم الجاثمة على أراضي البلدة.