الأربعاء 06 ديسمبر 2017 04:24 م بتوقيت القدس المحتلة

مفتي لبنان: نقل السفارة الاميركية للقدس والاعتراف بها عاصمة لإسرائيل سيحول المنطقة لكرة لهب!

مفتي لبنان: نقل السفارة الاميركية للقدس والاعتراف بها عاصمة لإسرائيل سيحول المنطقة لكرة لهب!

جوال 10/17

حذر مفتي لبنان الشيخ عبد اللطيف دريان، الأربعاء، من أن إقدام أمريكا على نقل سفارتها من تل أبيب للقدس والاعتراف بالمدينة المقدسة عاصمة لإسرائيل، "يحول المنطقة إلى كرة لهب من الصراعات".

وعبر بيان وصل الأناضول نسخة منه، اعتبر دريان أن "نقل السفارة الأمريكية للقدس والاعتراف بالمدينة المقدسة عاصمة لإسرائيل، هو تحد سافر واستفزاز لمشاعر الفلسطينيين والعرب والمسلمين".

وأضاف أن هذا الأمر "سيحول المنطقة إلى كرة لهب من الصراعات التي حتما ستؤدي إلى عواقب وخيمة تنعكس سلبا على المنطقة والمجتمع الدولي".

وتابع: "سيكون لهذا الأمر تداعيات خطيرة في المنطقة العربية والإسلامية".

وشدد على أن "الاعتراف بالقدس عاصمة لإسرائيل هو أمر مرفوض، وخطوة في القضاء على القضية الفلسطينية".

ولفت دريان إلى أن "هذا الاعتراف سيدفع بالعرب والمسلمين إلى مزيد من المواجهة والتصدي للعدو الإسرائيلي بشتى الطرق التي هي حق مشروع في الدفاع عن فلسطين المحتلة من الكيان المغتصب لأرضها العربية".

ودعا إلى "تفعيل انتفاضة الشعب الفلسطيني بدعم عربي ودولي ضد العدو الإسرائيلي، لوضع حد لهذا التمادي للمحافظة على الهوية العربية في القدس الشريف وفلسطين".

كما طالب قادة الدول العربية والإسلامية بـ "اتخاذ إجراءات عاجلة للتصدي لهذا الإجراء حفاظا على عروبة القدس الشريف".

وشدد على أن القدس "تعني الكثير للفلسطينيين والعرب والمسلمين، فهي عاصمة لفلسطين وليست عاصمة للكيان الصهيوني المغتصب لأرض فلسطين".

جاء ذلك تعقيبا على ما نقلته وسائل إعلام أمريكية عن مسؤولين (لم تسمهم) في إدارة الرئيس دونالد ترامب، أن الأخير يعتزم الإعلان، في خطاب يلقيه اليوم الأربعاء، عن نقل السفارة الأمريكية من تل أبيب إلى القدس، والاعتراف بالمدينة الفلسطينية المحتلة عاصمة لإسرائيل، وهو ما دعمته أيضا اتصالاته مع عدد من زعماء المنطقة الثلاثاء.

واحتلت إسرائيل القدس الشرقية عام 1967، وأعلنت لاحقا ضمها إلى إسرائيل وتوحيدها مع الجزء الغربي، معتبرة إياها "عاصمة موحدة وأبدية لها"، وهو ما يرفض المجتمع الدولي الاعتراف به.

المصدر : الأناضول