الثلاثاء 05 ديسمبر 2017 07:34 م بتوقيت القدس المحتلة

رد حاسم من الرئاسة على قرار ترامب حول القدس

رد حاسم من الرئاسة على قرار ترامب حول القدس

جوال 10/17

 أعربت الرئاسة الفلسطينية عن رفضها القاطع نقل السفارة الأميركية من تل أبيب إلى القدس، لما سيكون له من تداعيات خطيرة على عملية السلام.وقال الناطق باسم الرئاسة نبيل أبو ردينة، إننا لا يمكن أن نقبل نقل السفارة الأميركية من تل أبيب إلى القدس لما يعنيه ذلك من اعتراف رسمي بأن القدس عاصمة اسرائيل.

وحذر من خطورة تداعيات مثل هذا القرار على عملية السلام والأمن والاستقرار في المنطقة والعالم أجمع، فلا دولة فلسطينية دون القدس الشرقية عاصمة لها.وفي نفس السياق  هاتف الرئيس  محمود عباس، مساء اليوم الثلاثاء، الرئيس الروسي فلاديمير بوتين، واطلعه على المخاطر المحدقة بمدينة القدس.

وأطلع  الرئيس الروسي، على نتائج الاتصال الهاتفي الذي تلقاه من رئيس الولايات المتحدة الأمريكية دونالد ترامب، ونيته نقل سفارة بلاده من تل أبيب إلى القدس.وشدد الرئيس  على ضرورة تحرك الجميع فورا لحماية القدس ومقدساتها الاسلامية والمسيحية، مما تتعرض له من مخاطر.ونقلت وكالة وفا الرسمية ان الرئيس ايضا هاتف الملك المغربي محمد السادس واطلعه على نتائج المكالمة التي دارت بينه وبين ترامب