الإثنين 11 سبتمبر 2017 03:27 م بتوقيت القدس المحتلة

ممثلة أمريكية : الاعاصير التي تضربنا نتيجة غضب الطبيعة على دونالد ترامب

ممثلة أمريكية : الاعاصير التي تضربنا نتيجة غضب الطبيعة على دونالد ترامب

جوال 8/17

تواجه جينيفر لورانس، الفائزة بالأوسكار، ردة فعل عنيفة بعد تصريحاتها بأنَّ التوالي المفاجئ للأعاصير المميتة التي أصابت الولايات المتحدة هي "غضب الطبيعة الأم" على دونالد ترامب ومؤيديه.بعد أن عانت هيوستن، أكبر مدن ولاية تكساس، من أسوأ فيضان شهدته الذاكرة الحديثة بسبب إعصار هارفي، وفي الوقت الذي تتهيأ فيه ميامي، بولاية فلوريدا، لمواجهة إصابة مباشرة من إعصار إيرما، يبدو أنَّ الممثلة الصريحة، التي تبلغ من العمر 27 عاماً، توجِّه اللوم على حدوث هذه الكوارث الطبيعية إلى مؤيدي دونالد ترامب ممن يشكِّكون في الاحتباس الحراري.

وقالت جينيفر في حوارٍ أجرته مع القناة البريطانية الرابعة لتروج لفيلمها الجديد "Mother - الأم": "من المخيف أيضاً أن تعرف أنَّ الاحتباس الحراري يحدث نتيجة لنشاطات الإنسان، ومع ذلك، ما زلنا نتجاهله، لكن الأداة الوحيدة التي نملكها هي التصويت لانتخاب رئيسٍ ما".وذكَّرت المحاورة النجمة أنَّ الولايات المتحدة ذهبت إلى صناديق الاقتراع منذ سنة تقريباً لانتخاب ترامب، وقالت جينيفر بدورها: "أدلينا بأصواتنا وكان هذا مذهلاً حقاً"، بحسب صحيفة الدايلي ميل البريطانية.

ثم ألمحت جينيفر التي سطع نجمها كبطلة لسلسلة أفلام "ألعاب الجوع" الشهيرة إلى أنَّ الأعاصير المميتة قد لحقت بالولايات المتحدة لأنَّ الناخبين، الذين ينكرون وجود التغير المناخي، قد قرروا اختيار الزعيم الملياردير.وقد صرحت قائلة: "إنَّنا نشاهد الأعاصير الآن، ومن الصعب جداً، بالأخص في أثناء الترويج لهذا الفيلم (Mother)، ألا نشعر بغضب الطبيعة الأم وحنقها".

وكانت ردات الفعل التي تلقتها بعد الحوار قاسية.

دعت إحدى مؤيدات ترامب لمقاطعة فيلم جينيفر الجديد Mother، قائلة: "قاطعوا فيلم جينيفر لورينس الجديد Mother، اجعلوه يغرق كحجارة!"ودعت مستخدمة أخرى على تويتر تصريحات الممثلة أنَّ فوز ترامب يثير بشكلٍ ما غضب الطبيعة الأمل "تعليقات غريبة وبلهاء".واعتبر البعض أنَّ تعليقات جينيفر دلالة على المرض العقلي، فدعاها أحدهم بأنَّها يسارية مريضة عقلياً.وقال آخر إنَّها أكثر جنوناً مما كنا نعتقد.وقال مشاهدٌ آخر، غاضباً: "في ما يتعلق بالسياسة، والعلم، والفضيلة، والدين، لا يلجأ أحد إلى نجوم الأفلام السطحيين المستغرقين في أنفسهم من أجل النصيحة".

وأضافت جينيفر أيضاً أنَّ الخطاب الحالي حول تغير المناخ والسياسة في أميركا أصبح شيئاً لم تعد تألفه، قائلة: "لم أعد أميز حتى هذه اللغة الجديدة التي بدأت في الظهور".

وسألتها المحاورة ما إن كانت تجد ترامب مربكاً، فأجابت متكلفة الابتسام: "لا أجده مربكاً، أعتقد أنَّني أعرف بالضبط ماهيته".وتابعت جينيفر قائلة: "إنَّه حقاً أمر مزعج ومشتت. بِتُّ أسمع أشياء وأرى أشياء على شاشة التلفاز في بلدي تحزنني وتصيبني بالغثيان. كل ما يحدث مربك بحق".وكانت الممثلة قد أدَّت الصوت المصاحب لفيلمٍ يناقش التأثير الإنساني على البيئة أنتجته وكالة ناسا بالتعاون مع آي ماكس، والذي يُسمى "كوكبٌ جميل". وهي تواظب أيضاً على حضور فعاليات يوم الأرض.

وهذه ليست المرة الأولى التي تتحدث فيها جينيفر عن ترامب.

ففي عام 2015، عندما كان ترامب قد بدأ للتو في الترويج لحملته، تحدثت جينيفر إلى مجلة إنترتينمنت ويكلي الأميركية بطريقةٍ مشابهة، قائلة: "إذا أصبح دونالد ترامب رئيساً، ستكون نهاية العالم".

وبعد انتخاب ترامب في عام 2016، قالت الممثلة إنَّها كانت قد حضرت إحدى الفعاليات معه، وإنَّها كانت تريد أن تصوِّر مقطعاً مصوراً لنفسها وهي تقول: "سحقاً لك يا ترامب"، وتوجه له إشارةً بذيئة بيدها.

وقالت جينيفر: "يجب أن أشعر بالأمل، أنتِ تعرفين كيف يحتاج كل منا للشعور بالأمل. يجب ألا نيأس. لكن وصف أحد منتجي الفيلم بأنَّه "عواءٌ عاجز للغضب". إنَّه يشبه عواءً قليل الحيلة في وجه القمر. كهجمةٍ ضعيفة".

المصدر : هاف بوست عربي