السبت 08 يوليو 2017 07:15 م بتوقيت القدس المحتلة

الأمن المصري يقتل 14 مسلحا خلال اشتباكات في الاسماعيلية

الأمن المصري يقتل 14 مسلحا خلال اشتباكات في الاسماعيلية

جوال 10/17

 أعلنت وزارة الداخلية المصرية اليوم القضاء على 14 "إرهابيا" في معسكر للمسلحين في الإسماعيلية، وذلك بعد تبادل إطلاق النار مع قوات الأمن، وبالقرب من القاهرة قتل اثنين من مسلحي حركة "حسم" الإرهابية.

وأشارت الوزارة في بيان إلى ورود معلومات عن "اضطلاع مجموعة من الكوادر الإرهابية بمحافظة شمال سيناء بإعداد معسكر تنظيمي لاستقبال العناصر المستقطبة حديثا لصفوفهم من مختلف محافظات الجمهورية وإخضاعهم لبرامج إعداد بدني وتدريب عسكري على استخدام الأسلحة النارية مختلفة الأنواع وتصنيع العبوات المتفجرة وصقلهم بدورات لتأهيل العناصر الانتحارية تمهيدا للدفع بهم لمواصلة نشاطهم العدائي بصفوف التنظيم".

وأضافت أنه تبين اتخاذ المجموعة من المنطقة الصحراوية الكائنة بنطاق الكيلو 11 (دائرة مركز شرطة الإسماعيلية) معسكرا لها، ومن ثم تم استهدافها اليوم، متابعة أنه عند اقتراب القوات الأمنية، بادرت العناصر المتواجدة بالمعسكر بإطلاق النيران بشكل كثيف، فتم التعامل مع مصدرها مما نتج عنه مصرع 14 إرهابيا. وقالت وزارة الداخلية إن ذلك في إطار جهودها لملاحقة العناصر الهاربة والمتورطة في تنفيذ العمليات العدائية التي شهدتها البلاد خلال الفترة الأخيرة بمحافظة شمال سيناء ومن بينها استهداف بعض رجال الشرطة والقوات المسلحة.

وفي سياق متصل قتل رجال الأمن المصري اثنين من مسلحي حركة "حسم" الإرهابية بالقرب من القاهرة بعد تبادل لإطلاق الرصاص بين الجانبين. أفاد بذلك اليوم ممثل مديرية الأمين بمحافظة الجيزة وذكر أن الشرطة تلقت قبل ذلك معلومات عن وجود المسلحين في إحدى الشقق في حي "6 أكتوبر" بالقرب من العاصمة. ولدى ظهور رجال الشرطة فتح الإرهابيان النار من الأسلحة الآلية واستمر تبادل النيران 30 دقيقة وانتهى بمقتلهما في الشقة.

>