الخميس 18 مايو 2017 08:51 م بتوقيت القدس المحتلة

وزارة الخارجية الفلسطينية تدين اغتيال الشهيد بني شمسة وتطلب الحماية الدولية

وزارة الخارجية الفلسطينية تدين اغتيال الشهيد بني شمسة وتطلب الحماية الدولية

جوال الاسرى

أدانت وزارة الخارجية الفلسطينية إعدام الشاب معتز حسين هلال بني شمسية 23 عاماً، وإصابة الصحفي مجدي إشتية على يد مستوطن مدجج بالسلاح في بلدة حوارة جنوب نابلس، اليوم الخميس.

وأكدت الوزارة" أن هذا المستوطن ما كان ليقوم بهذا العمل لولا أنه وأمثاله من المستوطنين وجدوا الدعم من حكومة "نيتنياهو" وحماية قوات الاحتلال الاسرائيلية لهم".
وأشارت الوزارة الى ضرورة وضع حدٍ عملي للمستوطنين الذين يستقوون بإستمرار بقوات الإحتلال التي تتدخل لصالحهم في كل الأوقات، وتعمل على البطش بالمواطنين الفلسطينيين العزل.

وحملت الخارجية "نتنياهو" وأركان حكومته اليمينية تبعات هذا الحادث والمسؤولية الكاملة والمباشرة عنه.
وطالبت المنظمات الحقوقية والانسانية بتوثيق هذه الجريمة العلنية توطئة لرفعها إلى المحكمة الجنائية الدولية لمحاسبة ومحاكمة هذا الارهابي القاتل، مبينة أن هذه الافعال الإرهابية التي يتعرّض لها الشعب الفلسطيني، ما هي الا ترجمة لسياسة حكومة نتينياهو اليمينية المتطرفة، داعية المجتمع الدولي ومجلس الأمن لتوفير الحماية للشعب الفلسطيني.