الجمعة 21 أبريل 2017 07:27 م بتوقيت القدس المحتلة

الوفد التربوي الكويتي يصل رام الله لبحث عملية استقدام المعلمين للكويت

الوفد التربوي الكويتي  يصل رام الله لبحث عملية استقدام المعلمين للكويت

جوال عيد

بحث وفد من وزارة التربية والتعليم العالي، في مدينة رام الله، اليوم الجمعة، مع الوفد التربوي الكويتي، وضع خطة عمل لإجراء كافة الترتيبات لبدء عملية فرز طلبات المتقدمين للتدريس في دولة الكويت، واستكمال الإجراءات اللازمة لها، ووضعه في صورة ما قامت به الوزارة لإتمام هذا العملية بنجاح.

وذكرت وزارة التربية والتعليم العالي، في بيان لها، أن الوفد الكويتي بالتعاون مع طواقم الوزارة الإدارية والفنية، سيبدأ عملية فرز طلبات المتقدمين للاستقدام في دولة الكويت الشقيقة اعتبارا من يوم غدِ السبت، للمحافظات الشمالية كمرحلة أولى، على أن يتم إجراء الاختبار والمقابلات للمتقدمين الذين تنطبق عليهم الشروط اعتبارا من صباح يوم الأحد المقبل، الرابع والعشرين من الشهر الجاري.

وأضافت أنه سيتم التواصل مع المتقدمين من قبل طواقم الوزارة لإبلاغهم بمواعيد الاختبارات والمقابلات لكل تخصص، وبالوثائق اللازمة لهذه العملية.

يذكر أن عدد المتقدمين للعمل في الكويت بلغ 1173 معلما ومعلمة، منهم 348 من الذكور، و114 من الإناث في المحافظات الشمالية، و402 من الذكور، و309 من الإناث في المحافظات الجنوبية.

وكان وفد وزارة التربية والتعليم الكويتي الذي سيقوم بإتمام إجراءات ابتعاث المعلمين الفلسطينيين المتقدمين للتدريس في دولة الكويت عبر إجراء مقابلات عمل معهم، وصل دولة فلسطين أمس الخميس.

وقام وفد مكون من وزارة التربية والتعليم العالي، وديوان الرئاسة، ومحافظة أريحا والأغوار، والإدارة العامة للمعابر والحدود، باستقبال الوفد الكويتي تأكيدا على عمق العلاقة التي تجمع فلسطين والكويت.

وضم الوفد الكويتي كلا من: الوكيل المساعد لشؤون التعليم العام، رئيسة الوفد، فاطمة الكندري، والوكيل المساعد للشؤون الإدارية فهد الغيص، ورئيس قسم التعاقد أميرة المعلم، ومراقبة الاختبارات عبير الجبر، والموجهين الفنيين للرياضيات جمال شاه، ومنال طاهر، والموجه الفني للعلوم عبد الحميد الكندري، والمراقبة زهرة عباس، ومراقب الشؤون التعليمية لرياض الأطفال والابتدائي هنادي النصر الله، ومدير العلاقات العامة بالسفارة الفلسطينية في الكويت ثائر ناصر.

وأكد نائب محافظ أريحا والأغوار جمال الرجوب، في كلمته الترحيبية، أهمية الزيارة التي تندرج في إطار التواصل وتأكيد أهمية العمق العربي الأصيل في دعم شعبنا، ناقلاً تحيات المحافظ للوفد الكويتي الشقيق، ومعبراً عن عديد الآمال التي يعلقها الشعب الفلسطيني وحكومته على هذه الزيارة المرتقب أن تشكل بداية تعاون كبير بين الدولتين.

من جهته، نقل مدير عام النشاطات الطلابية في الوزارة صادق الخضور تحيات الوزير صبري صيدم، ووكيل الوزارة بصري صالح، والأسرة التربوية، مشيرا إلى تقدير وزارة التربية لمواقف الكويت الداعمة لفلسطين قيادةً وشعبا.

وأكد أنَّ هذه الزيارة تؤسس لعهد جديد من التعاون العميق بين الدولتين في قطاع التعليم، وعديد القطاعات وفاتحة وخطوة على طريق إبراز إبداع المعلم الفلسطيني، مشددا على أنَّ الوزارة قد أتمت كامل الاستعدادات لإنجاز المقابلات في موعدها.

بدورها، عبَّرت الكندري عن سعادتها بزيارة فلسطين، مؤكدة أنَّ الزيارة تحظى بإسناد أركان وزارة التربية والتعليم الكويتية، وأشادت بجهود المعلمين الفلسطينيين في إنشاء الأجيال الملهمة والقادرة على تحرير فلسطين في المستقبل القريب وإقامة الدولة الفلسطينية وعاصمتها القدس.

وأكدت الكندري اعتزازها بأنها تتلمذت على يد معلمات فلسطينيات من بينهن الراحلتان فايزة كنفاني، ورفيدة الشوا، مشيدة بعطاء المعلم الفلسطيني، وعبرت عن عقد عديد الآمال على انضمام كوكبة جديدة منهم للتدريس في الكويت.