الجمعة 21 أبريل 2017 05:49 م بتوقيت القدس المحتلة

محافظ جنين يدين استيلاء الاحتلال على أموال دُفعت دية لحل مشكلة بين عائلتين

محافظ جنين يدين استيلاء الاحتلال على أموال دُفعت دية لحل مشكلة بين عائلتين

 أدان محافظ جنين اللواء إبراهيم رمضان بشدة اليوم الجمعة، قيام قوات من جيش الاحتلال الإسرائيلي بالاستيلاء على مبلغ كبير من المال من منزل المواطن خالد سليم زيود في بلدة سيلة الحارثية غرب جنين.

وذكر المحافظ أن هذا المبلغ تم دفعه كدية لإنهاء مشكلة ثأر قديمة في بلدة سيلة الحارثية، وأن النقود تم جمعها من المواطنين بإيصالات رسمية من خلال المحافظة وتحت رعايته وذلك من خلال أعضاء لجنه السلم الأهلي في البلدة المذكورة.

وقال: نرفض الحجة التي برر فيها الاحتلال فعلته هذه، فادعائه بأن هذه الأموال جمعها نشطاء من حركة الجهاد الإسلامي غير صحيح؛ لأن الأمور تمت بمتابعته شخصيا، ولم يتم هذا العمل الخيّر برعاية فصائلية كما يحاول أن يدعي الاحتلال.

يذكر أن قوات الاحتلال قد داهمت منزل المواطن زيود الساعة الثالثة فجراً، وشرعت بعملية تفتيش واسعة في مقتنيات منزله واستولت على مبلغ مالي قيمته (60،000 دينار أردني) حصل عليه قبل أيام بعد إتمام الصلح العشائري، بالإضافة إلى عقد ذهبي ومبلغ 6000 دينار أردني.