الجمعة 21 أبريل 2017 02:20 م بتوقيت القدس المحتلة

ابنة الاسير عبدالله البرغوثي "من حقي اشوفك واعيش معك "

ابنة الاسير عبدالله البرغوثي "من حقي اشوفك واعيش معك "

جوال عيد

 "من حقي اشوفك واعيش معك .." كلمات نطقتها الطفلة صفاء ابنة الاسير البطل عبد الله البرغوثي صاحب اعلى حكم في سجون الاحتلال 67 مؤبدا... آخر قُبلة من عبدالله على جبين طفلته كانت وهي بعمر الـ 35 يوما وهي اليوم زهرةٌ بعمر الـ 14 ربيعا ما زالت تنتظر القبلة الثانية.

"ضحكات ابناء الاسرى الممزوجة بالدموع كانت وما زالت اقوى من اشاعات الاحتلال حول الاسرى، واقوى من محاولات المستوطنين هز عزيمة الاسرى بشواء اللحوم، واعظم من زنازين العزل... لتصل رسائل الاطفال الى العالم بكامل معانيها".

ابرقت صفاء رسالة الى والدها عبد الله البرغوثي في سجون الاحتلال حيث دخل الاسرى يومهم الخامس بالاضراب عن الطعام، ليقارعون السجّان بأمعائهم الخاوية.. قالت فيها من على منصة مدرستها "مدرسة بنات قاسم الريماوي الثانوية" التي اعطت مساحة لبنات الاسرى باطلاق رسائل لابائهن في السجون، قالت صفاء "بابا انا برفع راسي فيك كثير، وانت فخر لنا، بحبك كتير بابا وان شاء الله ترفع راسك فينا.. بابا احنا كل يوم وكل لحظة بنتذكرك، وضلك صامد وثابت، وان شاء الله يا بابا السنة القادمة بتكون معنا وبيننا، انا من حقي اشوفك وتعيش معي، كررت كلمة بابا كثير لاني ما بقولها".‎