الأربعاء 12 أبريل 2017 03:57 م بتوقيت القدس المحتلة

"ليس هناك دليل دامغ على وفاة هتلر".. هكذا اعتقد جون كينيدي في مذكراته

"ليس هناك دليل دامغ على وفاة هتلر".. هكذا اعتقد جون كينيدي في مذكراته

جوال بحر

كشفت إحدى الأفكار المدوَّنة في يوميات أن جون إف كينيدي الشاب اعتقد أن أدولف هتلر قد يكون على قيد الحياة بعد نهاية الحرب العالمية الثانية.

ذكر كينيدي في يومياته "ليس هناك دليل على أن الجثة التي عُثر عليها هي جثة هتلر".

وتكشف يوميات جون إف كينيدي التي نُشر جزء منها بصحيفة The Independent، البريطانية والتي طالما احتفظ بها عندما كان يجوب أوروبا كمراسل حرب يعمل لصالح مجلات هيرست، عن إعجابه بالقائد النازي، الذي كتب عنه أن " لديه الخصال التي يُصنع منها الأساطير".

وأعطى الرئيس فيما بعد هذه اليوميات لأحد مساعديه البحثيين، والذي يبيعها في مزاد في أثناء احتفاله بعيد ميلاده المائة. ومن المُعتقد أن يكون الوحيد الذي يحتفظ بها.

وكمراسل شاب، سافر جون إف كينيدي إلى مقرات هتلر السرية في برلين، وكذلك إلى "عُش النسر" على قمة جبل صيف العام 1945.

وكتب الرئيس المستقبلي حينها: "لدى هتلر طموح لا حدود له فيما يتعلق بدولته؛ ما جعله تهديداً للسلام في العالم، ولكن لديه لغز خاص به يكمن في الطريقة التي عاش بها وفي طريقة موته التي ستحيا وتكبُر من بعده".

فبعد زيارته لمقر برلين حيث انتحر هتلر عندما اقتربت القوات الروسية منه في المدينة، تساءل كينيدي عما إذا كان القائد النازي ما زال على قيد الحياة أم لا.

وأردف قائلاً: "إن الحجرة التي من المفترض أن هتلر مات فيها، كان بها آثار حروقٍ على الجدران وكذلك آثار لإطلاق نار".

"ومع ذلك، ليس هنالك دليل دامغ على أن الجثة التي عُثِر عليها هي جثة هتلر".

وأنكر المتحدث باسم شركة المزادات التي تعرض اليوميات للبيع، تماماً، إعجاب جون إف كينيدي بهتلر أو بالحزب النازي.

وصرح بوبي ليفينجستون، نائب الرئيس التنفيذي لشركة RR Auction للمزادات: "ليس هناك أي تفخيم، ولا يمكنني أن أفسر هذا بعيداً عن السياق". 

"أعتقد أن كينيدي كان مؤرخاً، فهو يُدوّن فهمه لمكانة هتلر في التاريخ".

كما تُسجل اليوميات أيضاً رحلة كينيدي إلى إنكلترا لتغطية الانتخابات العامة العام 1945، وبشكل صحيح، توقع هزيمة حزب المحافظين الذي ينتمي إليه ونستون تشرشل.

وبعد دراسته الوضع السياسي في بريطانيا، كتب المراسل: "الرأسمالية في طريقها إلى الظهور، على الرغم من أن العديد من الإنكليز يشعرون بعدم قابلية هذا المبدأ للتطبيق في إنكلترا".

وأضاف: "وتُعد الاشتراكية غير كافية؛ ولن يتغير رأيي في ذلك، ولكن يمكنك إطعام الناس في الدولة الاشتراكية، وقد يكون ذلك هو العامل الذي يؤكد نجاحها في النهاية".

وسيجري عرض هذه اليوميات للبيع في مزاد بولاية بوسطن الشهر المقبل، ومن المتوقع أن يصل سعرها إلى 200.000 دولار .