الجمعة 10 مارس 2017 11:26 م بتوقيت القدس المحتلة

هكذا خدعت شركة فولكس فاغن الحكومة الأمريكية

هكذا خدعت شركة  فولكس فاغن الحكومة الأمريكية

اعترف عملاق صناعة السيارات الألماني، فولكس فاغن، الجمعة 10 مارس/آذار 2017، بالتحايل على الحكومة الأميركية في اختبارات انبعاثات عوادم السيارات التي تعمل بوقود الديزل.

وذكرت وكالة أسوشييتد برس، اليوم، أن "الشركة اعترفت بالتآمر وإعاقة سير العدالة والالتفاف على قوانين التلوث الأميركية، في نحو 600 ألف سيارة، من خلال استخدام برمجيات توقف انبعاثات أوكسيد النتروجين من عوادم سياراتها العاملة بالديزل خلال عمليات الفحص".

ووافقت الشركة على دفع غرامة تبلغ 4.3 مليار دولار، لتسوية القضية مع السلطات الأميركية، بالرغم من أن إجمالي تكاليف فضيحتها قدر بنحو 21 مليار دولار، بما في ذلك تعهدها بإصلاح أو إعادة شراء السيارات المتضررة.

وفتحت السلطات الأميركية قضية التحايل بعد أن اكتشف باحثون في جامعة فرجينيا الغربية، اختلافات في نتائج الاختبارات وحجم الانبعاثات الفعلية في العالم الحقيقي.

ونفت الشركة في البداية استخدامها لـ"جهاز خداع اختبارات الانبعاثات" أو ما يعرف بـ "defeat device".، لكنها اعترفت باستخدامه في سبتمبر/أيلول 2015.

     

المصدر : الأناضول