الخميس 16 فبراير 2017 07:10 م بتوقيت القدس المحتلة

هل انتهى برشلونة الذي عرفناه؟

هل انتهى برشلونة الذي عرفناه؟

جوال 10/17

شكلت خسارة فريق برشلونة برباعية قاتلة أمام باريس سان جيرمان في ذهاب دور ثمن النهائي من دوري أبطال أوروبا، صفعة قوية للفريق وآماله في الاستمرار بالبطولة الأوروبية الأهم. وأعاد التساؤل الذي يراود الجميع: هل انتهى برشلونة الذي عرفناه؟

وقال المحلل الرياضي الإسباني غويليم بالاغ، لشبكة "سكاي سبورتس" إن هناك مجموعة من العوامل أدت إلى تدهور الفريق الكاتالوني، منها طريقة اللعب التي أدارها المدرب لويس إنريكي، التي تحولت من التحكم في الكرة المعروفة باسم "تيكي تاكا"، إلى الاعتماد التام على ثلاثي الهجوم ليونيل ميسي ولويس سواريز ونيمار.

وأضاف أن إنريكي جعل خط الوسط في الفريق "غير مترابط"، إذ خفف من التركيز على وسط الميدان، دون أن يحقق توازنا مع ثلاثي الهجوم، الذي قد تكون لديه القدرة على التحكم باللعب.

وأشار بالاغ إلى أن إنريكي كان يريد خلق مساحات أمام ثلاثي الهجوم والاعتماد أكثر على التمريرات السريعة، لكن هذا عزل إلى حد ما، سيرغيو بوسكيتس وأندريس أنيستا عن بقية الفريق.

وقال: "كانت طريقة لعبهم تعتمد سابقا على التحكم والتمرير، أما المباراة الأخيرة فقد شهدت اعتمادا أكبر على ثلاثي الهجوم والسعي دائما للتمرير لهم، لكن هذا جعل خط الوسط فارغا وغير مترابط، مما أضعف من تأثير بوسكيتس وأنيستا".

وأضاف أنه لا يمكن للفريق أن يلعب بشكل جيد بالاعتماد فقط على المدافعين الأربعة الذين تراجعوا إلى الخلف، إذ يجب أن يكون دفاع الفريق أقوى وأقرب إلى خط الوسط.

وكان برشلونة حقق مع بيب غوارديولا سداسية تاريخية إذ فاز بكل الألقاب المحلية والأوروبية بالإضافة إلى كأس العالم للأندية عام 2008، ومنذ ترك غوارديولا الفريق وتقدم نجومه في السن، وحال الفريق يتجه إلى الأسوأ.

 

>