الأربعاء 11 يناير 2017 01:34 م بتوقيت القدس المحتلة

لا مفر من تقديم لائحة اتهام بحق نتنياهو

لا مفر من تقديم لائحة اتهام بحق نتنياهو

جوال 2

تحت عنوان "لا مفر من تقديم لائحة اتهام ضد نتنياهو وموزيس"، كتبت صحيفة "هآرتس" أنه بدأت تتكشف تفاصيل أخرى تلقي ظلا ثقيلا على أهلية نتنياهو للبقاء في منصبه رئيسا للحكومة، وأنه لا مناص من تقديم لائحة اتهام ضده.

ولفتت الصحيفة إلى أن رئيس طاقم الليكود في الانتخابات، والمدير العام الحالي لوزارة الاتصالات، شلومو فيلبر، قدم تصريحا ردا على التماس يطالب بمنع صحيفة "يسرائيل هيوم" من نشر دعاية انتخابية لصالح نتنياهو، نفى فيه أن يكون للأخير أية علاقة من أي نوع مع الصحيفة بما يتيح التأثير على اعتبارات التحرير والمضامين.

وعلى خلفية ما نشر في الأيام الأخيرة، والتي تظهر أن نتنياهو ومالك صحيفة "يديعوت أحرونوت"، أرنون موزيس، التقيا بعد حل الكنيست وقبل الانتخابات، وتحدثا أكثر من مرة ولعدة ساعات عن صفقة لتقليص نفوذ "يسرائيل هيوم"، مقابل تغطية داعمة لنتنياهو في "يديعوت أحرونوت".

وكتبت أنه كشف يوم أمس، الثلاثاء، عن تفاصيل أخرى، تلقي ظلا ثقيلا على أهلية نتنياهو للبقاء في منصب رئيس الحكومة. وبحسب ما نشر، فإن موزيس تعهد ببذل كل ما بوسع من أجل بقاء نتنياهو في منصب رئيس الحكومة ما شاء من الوقت، إضافة إلى تغطية إيجابية، وتوظيف صحافيين يختارهم نتنياهو نفسه. وفي المقابل، تعهد نتنياهو بالدفع بقانون يمنع نشر "يسرائيل هيوم" مجانا بعد الانتخابات.

وبحسب هيئة تحرير الصحيفة، فإنه مع تكشف تفاصيل جديدة، تتضح الأسباب التي جعلت نتنياهو يصر على حيازة حقيبة وزارة الاتصالات، وعلى توقيع شركائه الائتلافيين على اتفاق يلزمهم بدعم كل اقتراح يعرضه في مجال الاتصالات. وتبين أن نتنياهو كان معنيا بالسيطرة على الجهات المسؤولة عن طريقة تغطيته، واستخدم بالتالي القوة الهائلة التي ركزها بيده من أجل المساومة مع وسائل الإعلام.

وتابعت الصحيفة أن سيطرة نتنياهو على الاتصالات مدمرة، فهو يستغل الأزمات في مجال التلفزيون التجاري من أجل الدوس على استقلاليته وأخذ على عاتقه السيطرة على سلطة البث، ويعمل كل ما بوسعه لمنع صعود النقابة الجديدة، وبشكل مواز، يسيطر على سوف الاتصالات الاتصالات الهاتفية والإنترنت والهواتف الخليوية.

وأكدت الصحيفة على مشروعية مطلب رئيس المعارضة، يتسحاك هرتسوغ، من المستشار القضائي للحكومة، أفيحاي مندلبليت، إبعاد نتنياهو عن وزارة الاتصالات، بيد أنه في ظل المعلومات الجديدة، يبدو أنه لا مناص أمام المستشار القضائي سوى إصدار أمر، قريبا، بتقديم لوائح اتهام ضد نتنياهو وموزيس.

 
 
 

المصدر : عرب 48