الإثنين 09 يناير 2017 09:15 م بتوقيت القدس المحتلة

تنظيم الشهيد بهاء عليان يتبنى عملية الدهس في القدس

تنظيم الشهيد بهاء عليان يتبنى عملية الدهس في القدس

جوال 12

 أعلنت جماعة فلسطينية غامضة اليوم الاثنين مسؤوليتها عن عملية الدهس التي وقعت في القدس المحتلة امس الاحد واسفرت عن مقتل 4 جنود إسرائيليين واصابة 17 واستشهاد منفذها الفلسطيني فادي قنبر وهو من سكان جبل المكبر بمدينة القدس.وأعلنت "مجموعات الشهيد بهاء عليان" مسؤوليتها عن عملية الدهس في تدوينة على وسائل التواصل الاجتماعي.

وقالت "مجموعات الشهيد بهاء عليان" إن مؤسسيها فلسطينيون "ليسوا تابعين لأي جماعات خارج فلسطين وانه سبق لها تنفيذ عمليات" دون أن تذكر تفاصيل وهددت بالمزيد.

واضافت في بيان "هذه العملية ليست الأولى التي تنفذها مجموعاتنا، وسيتبعها سيل عرم من العمليات النوعية نصرة لقدسنا، وثأرا لحرائرنا وعهدا لشهدائنا وأسرانا."

ولم يسمع عن هذه المجموعة او التنظيم من قبل، ولم يتسن التحقق من مصداقية إعلانها للمسؤولية.وكان رئيس الوزراء الاسرائيلي بنيامين نتنياهو سارع فور وقوع عملية الدهس للقول بان الحادث " تم على الأرجح بإيعاز من تنظيم الدولة الإسلامية داعش".

ونفى المتحدث باسم الأجهزة الامنية الفلسطينية اللواء عدنان الضميري اليوم الاثنين، ان يكون هناك وجود لتنظيم داعش في الضفة الغربية، متهما إسرائيل بترويج "أكاذيب واتهامات باطلة" حول نشاط للتنظيم بين الفلسطينيين.

وقال الضميري "لا توجد أي معطيات أو وقائع لدى أجهزة الأمن الفلسطينية بشأن وجود لتنظيم داعش لدينا".وقال نتنياهو للصحفيين "أعتقد أن أهم شيء ينبغي علينا فهمه هو أننا أمام نوع مختلف من الهجمات. هجوم من مهاجم منفرد (يتحرك) بإيعاز (من جهة أو جماعة) ويتحفز للحظة التي يقرر فيها التحرك وفي هذه الحالة هجوم بالدهس."

وتنفي السلطة الفلسطينية الزعم الإسرائيلي وتقول إن المهاجمين يتصرفون من واقع إحباطهم من احتلال إسرائيل للأراضي التي يتطلع الفلسطينيون إلى إقامة دولتهم المستقلة عليها.



img-20170109-wa0004

المصدر : صحيفة القدس المحلية