الأحد 08 يناير 2017 06:52 م بتوقيت القدس المحتلة

عشرات الجنود المدججين بالسلاح فروا اثناء العملية ...واسرائيل تحقق

عشرات الجنود المدججين بالسلاح فروا اثناء العملية ...واسرائيل تحقق

جوال 12

شرع الجيش الإسرائيلي مساء اليوم الأحد، بالتحقيق في الأسباب التي دفعت الجنود فروا من ساحة عملية الدهس بالقدس، والتي أوقعت أربعة قتلى و15 جريحا غالبيتهم من الجنود.

ووثقت كاميرات المراقبة عملية الدهس التي نفذها الشاب فادي القنبر من جبل المكبر بالقدس المحتلة، ولوحظ أن العشرات من الجنود المدججين بالأسلحة والذين تواجدوا في مكان العملية فروا من المكان وامتنعوا عن مواجهة  سائق سيارة الشاحنة مباشرة فور دهسه لمجموعة من المسافرين، الذين نزلوا من حافلة ركاب، ما مكن سائق الشاحنة للعودة أكثر من مرة ودهس من تواجد بالقرب من المكان.

واستجوب ضابط في الجيش الذي وصل لمكان العملية التي وقعت في الحي الاستيطاني 'أرمون هنتسيف'، العديد من الجنود والضباط الذين تواجدوا بالمكان، حول الأسباب التي دفعتهم للفرار من موقع عملية الدهس وامتناعهم عن إطلاق الرصاص صوب الشاحنة 'لتحييد' منفذ العملية بأسرع وقت.

وعلى ما يبدو، فإن إطلاق الرصاص على الشاحنة اقتصر مصدره على أسلحة ثلاثة أشخاص أحدهم شاب بزي مدني، الذي كان مسلحا وكان أول من أطلق الرصاص صوب الشاحنة حتى تم قتل السائق، حيث أظهرت الصور آثار طلقات رصاص بالزجاج الأمامي للشاحنة، ويقدر أن 12 رصاصة اخترق الزجاج واستقرت  بمقصورة الشاحنة.

ويلاحظ من خلال الفيديوهات التي وثقتها كاميرات المراقبة أن الشاحنة سافرت بشكل سريع صوب محطة حافلات احتشد قبالها العشرات من المسافرين والجنود، حيث اصطدمت الشاحنة بمجموعة من الجنود وانحرفت عن مسارها، فيما لوحظ أن غالبية الجنود المسلحين فروا من المكان وابتعدوا عن الشاحنة التي عادت ثانية لتصطدم وتدهس من تواجد بالقرب من المكان.

     

المصدر : عرب 48