السبت 07 يناير 2017 06:22 م بتوقيت القدس المحتلة

العراق وتركيا يتفقان على تصفية "داعش"

العراق وتركيا يتفقان على تصفية "داعش"

جوال سمارت 3

أعلن حيدر العبادي رئيس الوزراء العراقي حيدر العبادي، اليوم السبت، أنه تم الاتفاق مع نظيرة التركي بن علي يلدريم، بشأن طلب سحب القوات التركية من مدينة بعشيقة في محافظة نينوى.

ونقل التلفزيون العراقي عن العبادي قوله إنه تم التوصل لاتفاق مع تركيا بشأن مطلب العراق بانسحاب القوات التركية من بلدة بعشيقة قرب الموصل في شمال البلاد.

وقال العبادي، خلال مؤتمر صحفي مشترك مع يلدريم في بغداد اليوم، " تم الاتفاق على طلب انسحاب القوات التركية من بعشيقة".وأضاف " تركيا عزيزة علينا وحريصون على إقامة علاقات معها وفق قاعدة عدم التدخل في الشؤون الداخلية للبلدين واحترام المصالح المشتركة".

وقال رئيس الوزراء التركي بن علي يلدريم: "هناك حاجة لتصفية داعش ونحن نحل موضوع بعشيقة مع الجانب العراقي".وأضاف" يجب أن تنسحب قوات حزب العمال التركي من مدينة سنجار، وسيتم تطهير المدينة من المنظمات الإرهابية، لان سنجار تشكل تهديدا يجب إزالته، ونحن جاهزون للتعاون مع العراق".

وقال إن "تواجد قواتنا في بعشيقة من أجل تدريب الاهالي، وسيتم الانسحاب بعد استتباب الامن، لأننا مع وحدة وسيادة العراق"وأضاف أن "حجم التبادل التجاري مع العراق كان عام 2012 أكثر من 12 مليار دولار، والآن انخفض إلى 7 مليارات بسبب الارهاب".

والقوات التركية متمركزة في بعشيقة منذ قبل الهجوم الأخير على تنظيم (الدولة الإسلامية) "داعش" في شمال العراق.وقال التلفزيون العراقي إن تركيا تعهدت باحترام سيادة العراق وإن بغداد وأنقرة اتفقتا على عدم التدخل في الشؤون الداخلية لبعضهما البعض.

وساءت العلاقات بين العراق وتركيا في تشرين الأول/ أكتوبر بسبب استمرار وجود القوات التركية في بعشيقة وأماكن أخرى في شمال العراق، واستدعت كل حكومة سفير الدولة الأخرى في وقت كانت فيه الحملة المدعومة من الولايات المتحدة لطرد تنظيم "داعش" من الموصل على وشك البدء.وكان يلدريم وصل إلى العاصمة العراقية بغداد اليوم في زيارة رسمية.

 
 
 

المصدر : وكالات