الخميس 29 ديسمبر 2016 01:28 م بتوقيت القدس المحتلة

التحالف الدولي يستخدم لأول مرة طائرات من نوع "A10" في الموصل

التحالف الدولي يستخدم لأول مرة طائرات من نوع "A10" في الموصل

جوال شهر 4

أعلن قائد الشرطة الاتحادية العراقية الفريق، رائد شاكر جودت، الخميس، لقناة "العربية" انهيار دفاعات داعش بالكامل في أحياء (السلام والانتصار والوحدة وفلسطين والقدس)، وجثث قتلى المتطرفين ملقاة في الشوارع شرق الموصل، وذلك بعد انطلاق المرحلة الثانية من معركة الموصل.

وأضاف أن طائرات الشرطة الاتحادية المسيرة ترصد هروباً جماعياً للارهابيين من الجانب الأيسر باتجاه الجانب الأيمن عبر الجسر الرابع، والمدفعية تقوم بتعقبهم وقتلهم.


فيما أفاد مراسل "العربية" عن وجود حركة نزوح كبيرة من الموصل باتجاه مخيمات الخازر وحسن شام شرق الموصل.
  

وبعد تأجيلها عدة مرات، سواء بسبب سوء الأحوال الجوية أو لأسباب لوجستية أخرى، أفاد مراسل "العربية" أن الفريق عبد الوهاب الساعدي، قائد بجهاز مكافحة الإرهاب، أكد صباح الخميس انطلاق المرحلة الثانية من معركة الموصل.

وقال  الساعدي : "إن المرحلة الثانية ستشمل جميع أحياء الساحل الأيسر من الموصل، بدءاً من حي القدس شرق المدينة".

من جانبها كشفت مصادر مطلعة أن المرحلة الثانية ستكون بمثابة التطويق والتخطي للأحياء السكنية من دون اقتحام بعضها، لاسيما أن بعض تلك الأحياء يحتوي على عشرات الألغام والمنازل المفخخة، التي لغمها داعش قبل الانسحاب منها.

وكانت مصادر أمنية أشارت إلى انسحاب أعداد ليست بالقليلة من عناصر داعش في الأيام الماضية باتجاه الساحل الأيمن شرق المدينة، مستخدمين زوارق في نهر دجلة، وذلك بعد إخراج جميع الجسور الخمسة من الخدمة بفعل صواريخ مقاتلات التحالف الدولي. وقد ساهم إخراج الجسور من الخدمة بقطع إمدادات عناصر داعش من الساحل الأيمن إلى الساحل الأيسر، الذي يشهد قتالاً منذ أكثر من شهرين.

هذا.. وأشارت نفس المصادر إلى دور فعال لمقاتلات التحالف الدولي في مساندة القوات العراقية في معركة الموصل بمرحلتها الجديدة.

كما نقل عن الفريق، رائد شاكر جودت، قائد الشرطة الاتحادية، قوله إن قوات الشرطة الاتحادية شرعت بالتقدم في أحياء سومر والصحة والانتصار والسلام والمنطقة الصناعية في الساحل الأيسر للموصل، وسط ضربات صاروخية ومدفعية ثقيلة.

ونقل مراسل قناة العربية الفضائية  بوجود أنباء عن أن طيران التحالف الدولي يشن ضربات مكثفة مع بدء عمليات المرحلة الثانية، مستخدماً لأول مرة طائرات A10

إلى ذلك، قال مسؤولون في وزارة الداخلية العراقية الخميس إن قوات الأمن العراقية أحرزت تقدماً جديداً ضد مقاتلي داعش في عدة أحياء بجنوب شرقي الموصل، حيث تجمد القتال لنحو شهر، بحسب ما أوردت وكالة رويترز.

تقدم في حي الانتصار

وقال ضابط من قوة الرد السريع، وهي وحدة النخبة التابعة لوزارة الداخلية "قواتنا تتقدم الآن. خلال أول خمس أو عشر دقائق تقدمت 500 متر. وقد بدأت الآن فقط في إطلاق النار."

وأضاف أن هذه القوات تتقدم في حي الانتصار، في حين أنه من المتوقع أن تتقدم قوات الشرطة - التي أعادت انتشارها في الضواحي الجنوبية للموصل قبل أسبوعين وهي بالآلاف - في منطقة قريبة.

ويشارك في معركة الموصل 100 ألف جندي عراقي وأعضاء من قوات الأمن الكردية ومجموعات من ميليشيات الحشد، وتوصف بأنها أكبر عملية برية في العراق منذ الغزو الذي قادته أميركا في 2003.واستعادت قوات النخبة العراقية ربع الموصل آخر معقل كبير للمتطرفين في العراق، لكن تقدمها كان بطيئاً.

المصدر : العربية نت