الأربعاء 14 ديسمبر 2016 10:09 م بتوقيت القدس المحتلة

الاسد يشترط على ترامب ليصبح حليفاً طبيعيا لنظامه

الاسد يشترط على ترامب ليصبح حليفاً طبيعيا  لنظامه

جوال 2

قال رئيس النظام السوري بشار الأسد إنه لا حديث  عن وقف لإطلاق النار بعد السيطرة الكاملة على حلب، مشيرا إلى أن ما سماه تحرير حلب لن ينتهي بالسيطرة على المدينة، بل "يجب تأمينها من الخارج"، وأشار الأسد إلى أن الرئيس الأميركي المنتخب دونالد ترمب يمكن أن يصبح حليفا طبيعيا لـدمشق إذا التزم بحرب "الإرهاب".

وشدد الأسد في مقابلة مع قنوات روسية على أهمية الدعم الروسي والإيراني لـسوريا، مع الأخذ بعين الاعتبار خسائر الجيش السوري الكبيرة خلال سنوات الحرب، على حد قوله.

وقال إن "سوريا ليست بلدا كبيرا، وبالتالي ليس لديها جيش كبير عدديا، لقد كان دعم حلفائنا مهما جدا، وخصوصا روسيا وإيران. بعد ست سنوات، أو ما يُقارب ست سنوات من الحرب، وهي أطول من الحربين العالميتين الأولى والثانية".

وأكد الأسد أن القرار بشأن المدينة التي سيتم "تحريرها" بعد حلب سيتخذ بالتشاور مع روسيا وإيران، مشيرا إلى أنه بعد انتهاء الحرب ستكون أبواب سوريا مفتوحة لشركات الدول التي لم تحارب سوريا وأن الأولوية ستكون لروسيا وإيران وفق تعبيره.

وفي حواره مع القنوات الروسية، لفت الأسد الانتباه إلى أن الولايات المتحدة غير مهتمة بالتسوية في  سوريا، مشيرا إلى أنها تسعى لخلق الفوضى عبر إعلان رفع الحظر عن تصدير الأسلحة، حسب قوله.

وأشار إلى أن الرئيس الأميركي المنتخب دونالد ترمب يمكن أن يصبح حليفا طبيعيا لـدمشق إذا كان صادقا بشأن محاربة الإرهاب -وفق تعبيره-، مضيفا أن "هناك لوبيات كبيرة وقوية 
ستضغط بكل قوتها عندما يستلم مهامه من أجل أن تدفعه باتجاه التراجع عما قاله".