اعتراف اوروبي بالدولة الفلسطينية إزالة الصورة من الطباعة

القيادة تسعى لنيل الاعتراف الاوروبي بفلسطين

قال عضو اللجنة التنفيذية لمنظمة التحرير أحمد مجدلاني، إن القيادة تواصل تحركها الدبلوماسي والتحضير الجيد مع الاتحاد الأوروبي لطلب الاعتراف بالدولة الفلسطينية، وكذلك ترتيب اللقاء الذي من المقرر ان يجمع وزراء خارجية الاتحاد مع الرئيس محمود عباس.

ودعا مجدلاني، خلال لقائه في رام الله، سفير بلغاريا المعتمد لدى فلسطين الكسندر سافوف، دعا بلغاريا التي استلمت الرئاسة الدورية للاتحاد الأوروبي، لدعم الجهود الفلسطينية بخلق مسار جديد للعملية السياسية برعاية الأمم المتحدة، مشيرا إلى أن الإعلان الأميركي عن القدس عاصمة للاحتلال قد أنهى كافة التفاهمات السابقة مع الإدارة الأميركية.واعتبر مجدلاني أن إدارة ترامب خرقت هذه التفاهمات السابقة، وبالتالي فإن الجانب الفلسطيني بات في حل من التزامه.

وأوضح أن المجلس المركزي لمنظمة التحرير سيبحث في اجتماعه المراقب، إحالة ملفات الانتهاكات الإسرائيلية، خصوصاً الاستيطان، إلى المحكمة الجنائية في لاهاي، والانضمام إلى المنظمات الدولية كافة، ووقف التنسيق الأمني مع إسرائيل، ووقف العمل بالاتفاقات الموقعة معها وغيرها من القرارات.

وقال مجدلاني إن المجلس المركزي يتجه إلى إنهاء العلاقات التعاقدية مع إسرائيل، وتغيير وظيفة السلطة من انتقالية إلى دولة تحت الاحتلال، والبحث في إلغاء الاعتراف المتبادل مع إسرائيل، مشيراً إلى أن الجانب الفلسطيني سيسعى إلى طلب الحماية الدولية تطبيقاً لقرارات الأمم المتحدة، والعمل على خلق مسار جديد للعملية السياسية برعاية الأمم المتحدة.