الشعبية تلغي مهرجانها المركزي بذكرى انطلاقاتها وتحوله لمسيرة واشتباك مع الاحتلال إزالة الصورة من الطباعة

الشعبية تلغي مهرجان انطلاقتها وتحوله لمسيرات غضب ضد الاحتلال

أعلنت الجبهة الشعبية لتحرير فلسطين اليوم الخميس، عن قرارها بإلغاء مهرجانها المركزي بذكرى انطلاقتها الخمسين والمقرر في الكتيبة غرب مدينة غزة، وتحويله لمسيرة غضب ويوم للاشتباك مع الاحتلال الاسرائيلي في كل الميادين.

ودعا هاني الثوابتة القيادي في الجبهة الشعبية لتحرير فلسطين، في وقفة احتجاجية تنظمها الجبهة استنكاراً لإعلان الرئيس الأمريكي دونالد ترامب القدس عاصمة للكيان "الاسرائيلي"، السلطة الفلسطينية لوقف الرهان على أوهام التسوية ووقف التنسيق الأمني.

وأوضح الثوابتة، أن قرار الجبهة جاء بعد القرار السافر لنقل السفارة وتأكيداً منها على رمزية مدينة القدس العاصمة الأبدية.

وأعلن استنفار كافة منظمات الجبهة الشعبية وكوادرها ولجانها وجناحها العسكري كتائب أبو علي مصطفى، في وجه الاحتلال "الإسرائيلي". 

من جهته، أعلن أبو جمال المتحدث باسم كتائب أبو علي مصطفى الجناح العسكري للجبهة الشعبية خلال المؤتمر الصحفي، أن كافة المصالح الأمريكية على امتداد الأراضي الفلسطينية هدف مشروع لها.