رئيس الوزراء الايطالي: مستقبل القدس يحدد من خلال حل الدولتين إزالة الصورة من الطباعة

رئيس الوزراء الايطالي: مستقبل القدس يحدد من خلال حل الدولتين

اكد رئيس الوزراء في الحكومة الايطالية باولو جينتيلوني أن مستقبل القدس تحدده مفاوضات السلام بين الاسرائيليين والفلسطينيين، بعد لحظات من اعلان الرئيس الامريكي دونالد ترامب اعتراف بلاده بالقدس عاصمة لاسرائيل.

وقال رئيس الوزراء الايطالي باولو جينتيلوني "القدس، المدينة المقدسة، فريدة من نوعها في العالم، يتعين تعريف مستقبلها في سياق عملية السلام بناء على (حل) الدولتين، إسرائيل وفلسطين.


وأكد وزير الخارجية الايطالي انجيلينو الفانو عن القدس ان الموقف الايطالي من القدس يبقى ولا يزال مرتكزا على الموقف الاوروبي والاجماع الدولي الذي تم التوصل اليه في الامم المتحدة".

وبين أنه يجب السعي إلى إيجاد حل للقدس بين الفلسطينيين والإسرائيليين من خلال المفاوضات على ان تكون عاصمة مستقبلية لدولتين، وذلك في سياق عملية السلام القائمة على حل الدولتين، مع مراعاة التوقعات المشروعة لكلا الطرفين، مبينا" وإلى أن يحدث ذلك، ستواصل إيطاليا التقيد بقرارات الأمم المتحدة ذات الصلة وابقاء سفارتها لدى دولة إسرائيل في تل أبيب".

وأشار الفانو الى" نحن قلقون من تداعيات الإعلان عن النهج الأمريكي الجديد على أرض الواقع. و نناشد جميع الأطراف الفاعلة في فلسطين وفي المنطقة بالتحلي بروح المسؤولية لتجنب الحوادث والعنف التي لن يستفيد منها أحد. بالنسبة لايطاليا فنحن نعمل جنبا إلى جنب مع الشركاء في الاتحاد الأوروبي، وعلى اتصال مع الجهات الفاعلة الإقليمية والدولية لتقييم الوضع والتفكير في مبادرات محتملة من الاتحاد الأوروبي للمساهمة في استئناف عملية السلام في منظور حل الدولتين الذي يجب الحفاظ عليه كونة الحل الوحيد الممكن في الواقع."